The end of all notes.

In Virginia Woolf’s last note to her husband before her suicide she wrote:

Dearest, I feel certain that I am going mad again. I feel we can’t go through another of those terrible times. And I shan’t recover this time. I begin to hear voices, and I can’t concentrate. So I am doing what seems the best thing to do. You have given me the greatest possible happiness. You have been in every way all that anyone could be. I don’t think two people could have been happier ’til this terrible disease came. I can’t fight any longer. I know that I am spoiling your life, that without me you could work. And you will I know. You see I can’t even write this properly. I can’t read. What I want to say is I owe all the happiness of my life to you. You have been entirely patient with me and incredibly good. I want to say that—everybody knows it. If anybody could have saved me it would have been you. Everything has gone from me but the certainty of your goodness. I can’t go on spoiling your life any longer. I don’t think two people could have been happier than we have been. V

Advertisements

عن السعادة والتعاسة اللي لقيتهم لما دورت.

في يوم من الأيام أعدت أكتب على تويتر ولقيت نفسي كتبت ده. عادةً مش بأخد من تويتر أجيب عالبلوج, بس حسيت إن الكلام ده جايز ينفع حد لو بقى كله على بعضه.. أنا عارفة إنه طويل ومش منظم جايز في الترتيب بس دي بعض من ال “عن” اللي لقيتها لما دورت حواليا.

البوست ده اهداء مني ليكم, ومحولتش أشيل أي حاجة منه وجبته زي ماهو من التويتس. 

and feel free to share it around

:’)

عن كل الكلام اللي بتقوله في دماغك عشان تصبر نفسك على غيابهم.

عن كل الكلام اللي كتبته في ورقة وبعد لما خلصت خالص, كرمشت الورقة ورمتها في أقرب زبالة.

 عن المرات اللي واجهت فيها نفسك وحسيت إنك بقيت اخف بعدها.

عن كل اللي كان نفسي اكونه, بس بقيت عكسه تماما

عن كل حاجة بقولها هنا وأحس إني خلاص خلصت منها ورمتها ورا ضهري.

عن وجودك في حياتي, وتوهاني مني.

عن حاجة ملهاش معنى عند الناس, بس ممكن بالنسبالك تبقى كل حاجة.

عن الحاجات اللي فضلنا مستنيينها ومجتش.

عن التتنيح بالساعات في السقف.

عن كل الحاجات اللي كنا محتاجنها, بس جه مكانها حاجات عايزنها.

عن الحزن اللي بييجي فجأة من غير أي سبب واضح.

عن الناس اللي راحت وكل الناس اللي جت مكانهم بس عمرهم ماهيعرفوا يملوا الفراغ اللي اتساب.

عن الناس اللي بتظهر في حياتك فجأة, في وقت إنت فيه في أشد الحاجة لناس تفهمك.

عن كل الناس اللي لو رجعت في حياتنا, كنا غيرنا طريقة تعاملنا معاهم تماما.

 وعن الهرتلة اللي أنا بعملها دلوقتي حالا.

عن دقات قلبي المتسارعة دلوقتي من غير أي سبب مفهوم.

عن عدم فهمي وعدم اهتمامي إني أفهم.

عن إحساسك بـإنك خلصان ومعندكش طاقة حتى تتكلم مع نفسك.

عن كل الحاجات الغلط اللي بنعملها واحنا عارفين إنها غلط بس بندعي ربنا في كل مرة إنه يتوب علينا منها.

عن كل الناس اللي بتراقبني في هدوء.

عن الولد اللي باكتب عنه وبكتبله و هو موجود في وحي خيالي بس.

عن سكوتك اللي كان مصدر راحتي, ودلوقتي بقى يرعبني.

عن كل واحد شاف العك اللي كتبته ده, وفي النص, جت تويت على الجرح.

عن طبيعة شخصيتك اللي مش بتحب تقول كتير, بس جواك كلام لو بدأت فيه, مش هتخلص.

عن نقص الحنان اللي عندنا كلنا, والفراغ اللي هيقتلنا, بس ساكتين عشان محدش يوجعنا.

عن الشخصية اللي بتعد تكلمكوا كل يوم في الوقت ده, وعن الكلام اللي بتقوله.

عن إحساسك إنك عايز تحضن حد وفي نفس الوقت تبقى اتحضنت إنت كمان.

عن اللخبطة اللي بتحصلي لما اسمك يظهر قدامي.

عن غيرتي على صحابي من صحابهم التانيين.

وعن كمية الكلام الحزين اللي أنا بقوله واللي أنتم متفاعلين معاه, أنا آسفة اسفين, واحد إني بقوله, والتاني إنكم حاسين بيه.

*بقرر افكركم إن في حاجات حلوة تانية كتير برضه.*

عن الناس اللي بتقفلك بـعربيتها تساعدك في تصليح عربيتك.

عن الناس اللي بتبتسم لغيرها وهي ماشية في الشارع.

عن إحساسك لما ترجع تدخل مدرستك بعد لما تكون خلاص بتشتغل.

عن احساسك لما تلاقي حد مش قريب منك أوي بس فاهم كل اللي بتقول عليه.

عن أحاسيس طفل كان تايه من أمه وعرف يلاقيها.

عن فرحة أم بـطفلها أول مرة تسمع منه كلمة ماما.

عن فرحة أب من ابنه علشان اخيرا عرف يوقف السجاير.

عن البنت اللي كنت بتابع البلوج بتاعها من وانا في ثانوي لحد ماشوية بـشوية جاتلي الجرأة إني أعمل واحد لنفسي.

عن الناس اللي شافت المر بس قررت تواجه الظروف وتبقى أحسن ولسه لحد النهارده مكملين.

عن الناس اللي بتدينا أمل وتقف جنبنا مع انهم بالعافية بيقوموا من السرير كل يوم الصبح.

عن إحساس أم وأب أول مرة يشوفوا طفلهم.

عن ايماني إننا كلنا هنلاقي حد يتقبلنا زي ما احنا بالضبط.

عن الفرحة اللي بحاول اوريهالكم بس أنتم عاملين هبل.

عن كل الناس اللي اثبتتلنا إن الغريب ممكن ينجدك قبل القريب.

عن ناس اللي بتراعي شعور غيرها في أي حاجة بتعملها حتى لو ملهاش علاقة مباشرة بيهم.

عن الناس الجميلة اللي بترد عليا وتقولي كملي.

عن إني شايفة إنه كفاية “عن” تويتس النهارده.

عن فكرة إني كان عندي قطة لمدة 7 سنين كانت بتسبني انكشلها شعرها و بعدين اسرحه وكانت دايما تحب تقسم الاندومي معايا.

عن قططي لما أعدت تنونو في وش بابا لما كان بيزعقلي.

عن ماما وهي بتقولي طيب متزعليش على النتيجة, أنا هجبلك تورتة.

عن البنت اللي علمتني اتقبل الناس وأبطل أحكم على حد عشان أنا معرفش الحاجات اللي مروا بيها.

عن الشخص اللي دايما بيشرح لباقي صحابه و لما بيجيبوا درجات أحسن منه بيفرحلهم من قلبه.

عن الشخص اللي بسببه بتتجمع الشلة ويخروجوا.

عن الناس اللي دايما بتحاول تنشر التفاؤل في وسط صحابها حتى لو هما مش طايقين نفسهم أصلا.

عن الناس اللي بتسمعنا بـدافع الإهتمام بجد ومش مجرد فضول.

عن الناس اللي مش بتنسى الكلام اللي بنحكيه, بس عمرهم ما بيعايرونا بيه.

عن التويت ال 55 اللي كنت هقفل بيها فقرة النهارده بس ظهرلي اتنين تانيين هكمل عشانهم.

عن الناس اللي بتعد تقولي حاجات كويسة فيا لحد ما قربت اصدقهم فعلا.

عن فكرة وجود الناس اللي بتفضل الناس التانية على نفسها.

عن الإبن اللي لسة بيبوس ايد أمه قبل ماينزل.

عن الولاد اللي بتوقف الشارع عشان تعدي الستات الكبار.

عن الولاد اللي لسة بتفتح للبنات الباب.

عن الولاد اللي بتشكر في بنت من غير ماتبقى بتعاكس.

عن الناس وجمال روحهم اللي احنا أوقات كتير مش بنركز فيها عشان مشغولين بـتفاهات تانية.

عن الناس اللي صاحية دلوقتي وأول مرة اشوفهم عندي في الإنتركشن تاب وماشية عمالة تعمل فيفوريت على التويتس كلها.

عن أهل عرفوا يربوا عيالهم على الأمانة والشهامة.

عن الناس اللي لسة قلبها أبيض وبريئة ومن جواها نضيف.

عن فرحتي بـإني لقيت حاجات كتير حلوة أقول لكم عليها. ونبي افضلوا فكرينها دايما.

عن البنت الاجنبية اللي عملالي فولو ومش فاهمة إزاي لحد دلوقتي معملتش أنفولو.

عن آخر تويت جاية هكتبها أقول لكم فيها حاجات نفسي فيها بجد.

بـرغم إني مش بقتنع بـكلامي اوي بس نفسي ناس كتير تشوف اللي قلته النهاردة بالذات, عايزة اقولهم إنه في حاجات كتير حلوة حوالينا بس هم يركزوا.

نفسي لما أحط لينك أسك إف إم الناس تيجي تحكيلي على حاجة مزعلاها وأعرف أساعدهم. و نفسي الناس اللي مكسوفة تظهر, تبان عشان هما حلوين اوي.

وأخيرًا نفسي النهارده كلكم تناموا مبسوطين وتصحوا على حاجة حلوة. تصبحوا على خير ومتقطعوش الجوابات. :*